دجاجتي الحمقاء

 

بقلم عبدالهادي بريويك

دجاجتي البيضاء
تعشق الدفء والهواء
تزغرد في الأعراس
ولا تبكي في الجنائز
تنام فجرا
وتستفيق على الضوضاء
دجاجتي البيضاء
حنونة تصلي
من أجل الله وتنظر للسماء
تأكل من حضيرتي
وتبيض عند الجيران
وحين تمرض
أبحث لها عن الدواء
دجاجتي البيضاء
شيوعية الفكر
عزيزة على الحي
على كل النساء
تبيض في الصبح
وتبيض في المساء
دجاجتي الحمقاء
تفهم في الرياضة
تجادل أهل السياسة
تعانق في الشعر
العنقاء
دجاجتي الحمقاء
من كثر بيضها
تناسل الدجاج
دون بغاء
فانتعش أهل الحي
لكن منها تغار كل النساء
من بيضها حين تبيض
تغتسل من جنابة الديك
ومن الحيض
ولا تنهض اهل الحي فجرا
وقلبها من الحب يفيض
دجاجتي الحمقاء
لا لون لها
ولكنها تبقى رمز الوفاء
دجاجتي الحمقاء
زغردت ذات صبح
لما تعلمت حروف الهجاء
وكان أولى هجائها
هجتني
وفي هجائها سالت
مني بدل الدموع كل هذا الدماء

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*