بعد تدهور حالته الصحية..الفنان المغربي عبد العظيم الشناوي يغادرنا إلى دار البقاء

فارق الحياة مساء اليوم الجمعة 10 يوليوز، الممثل المغربي المقتدر عبد العظيم الشناوي بعد صراع طويل مع المرض.

وكان الممثل الراحل في الفترة الاخيرة، يعيش وضعا صحيا صعبا بعدما تدهورت حالته، بسبب حصص تصفية الدم التي يقوم بها بشكل شبه يومي.

وتدهور الوضع الصحي للممثل المغربي، بعد تفاقم مشاكل متعلقة بضيق التنفس والاختناق نقل بسببها قبل فترة الحجر الصحي إلى المستشفى العسكري في الرباط، حيث مكث هناك 15 يوما، كما يعاني الشناوي كذلك من مضاعفات مرض القصور الكلوي.

إنا لله وإنا إليه راجعون

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*