الإبداع والفن في مواجهة التطرف وخطاب الكراهية

سياسي/ عبدالهادي بريويك
نظمت مجموعة وعي للدراسات والوساطة والتفكير يوم الثلاثاء 2مارس2021 بالقاعة الكبرى علي يعته للندوات والمحاضرات والعروض بالمقر الوطني لحزب التقدم والاشتراكية بحي الرياض بالعاصمة الرباط، مائدة مستديرة فكرية حول موضوع:” الإبداع والفن في مواجهة التطرف وخطاب الكراهية، أطرها ونشطها نخبة من الفنانات والفنانين المغاربة، وكانت مناسبة لاستحضار الأدوار الأساسية للفنان في تأطير الجمهور وتهذيب الأخلاق من خلال الأدوار التي يقومون بها من خلال العروض المسرحية والسينمائية والغنائية والتي تكتسي طابعا أساسيا في التربية المواطناتية.


فالفن والإبداع يلعبان دورا مهما في ذرء خطاب الكراهية ومواجهة التطرف بكل أشكالها نظرا لما يحملانه من رسائل نبيلة، إنسانية وكونية ومساهمتها في الاستقرار والأمن والسلام واستثباب الأمن والنهوض بالفكر المتفتح والمتنور من خلال دور الفنان والمبدع في مختلف المجالات الفنية والإبداعية اللتان تشكلان محور دفاع عن القيم الإنسانية النبيلة.
هذه الندوة الفكرية التي أذاعها بشكل مباشر حزب التقدم والاشتراكية على موقعه الرسمي “الفايسبوك” شكلت محور نقاش عمومي بين المتدخلين في هذا المجال من خلال المحاور المطروحة بغية محاربة كل أشكال التطرف وخطاب الكراهية والإرهاب بمختلف صوره ومظاهره، والتي أبرزت علو كعب الفنان المغربي في انصهاره في الفكر الإنساني والوجداني وارتقاءه في أداءه في ضوابط مواطناتية صادقة وانطلاقا من الواجب للمبدع والفنان تجاه وطنه.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*