“حلا الترك” تتسبب في سجن والدتها بعد متابعتها قضائيا

قررت محكمة بحرينية حبس منى السابر، طليقة المنتج البحريني محمد الترك، مدة سنة مع النفاذ، وذلك نتيجة التقاضي بينها وبين ابنتها الفنانة البحرينية الشابة حلا الترك، بشأن مبلغ مالي قيمته 200 ألف دينار بحريني. ونشرت السابر، مقطع فيديو عبر حسابها في موقع “إنستجرام”، أكدت فيه أن الحكم صدر بشكل نهائي ولا بد من تنفيذه، مبينة أنه ليس أمامها سوى تقديم التماس للمحكمة لتغيير الحكم.

وأشارت والدة حلا الترك، إلى أنها ستقدم أحكاماً بديلة للمحكمة على أمل أن يتم الأخذ بها كونها حاضنة لطفل ما زال في المدرسة ويحتاج لرعايتها. وتابعت أنها «كانت تنتظر حكماً مختلفاً عما صدر إلا أنها صدمت، وأن السبب في ذلك يعود إلى شهادة ابنتها الفنانة حلا الترك ضدها في المحكمة».

وانهارت السابر، وهي تعلن صدور حكم الاستئناف بسجنها لمدة عام مع النفاذ. وقالت: “كنت أتمنى على ابنتي أن تقف وقفة حق، وأقول لها شكراً حلا على الهدية اللي أهديتني إياها بعيد الأم، وغداً عندما تتزوجين وتنجبين أولاداً ستعرفين قيمة الأم، أقول لك يا حلا شكراً كثيراً”. وأضافت: “صدر حكم أول واستأنفت، واليوم صدر نفس الحكم في الاستئناف، لم يغير شيئاً من الحك”.

وقالت إنها لم تكن تتوقع أن تأتي ابنتها حلا الترك وتشهد في المحكمة ضدها، وختمت بتوجيه رسالة إلى ابنتها: “أنا أعلم أن حلا عندها علم بالحكم، وأنا لم أكن أتوقع في المحكمة أن تقف ابنتي ضدي”.

وكانت قضية منى السابر، وابنتها حلا الترك، قد شغلت الرأي العام في الآونة الأخيرة بعدما نشرت الأولى مقطع فيديو بكت فيه بسبب مقاضاة ابنتها لها.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*