فضيحة : إمام مسجد يضبط رفقة عشيقته و هذا ما تقرَّر في حقه

أحالت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي مجاط، بإقليم شيشاوة، أول أمس الأحد، على وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية ببلدية إمنتانوت، إمام مسجد بجماعة ادويران رفقة عشيقته، من أجل الخيانة الزوجية والفساد والتحريض عليه.

وكانت العشيقة البالغة من العمر 36 سنة، التي تتحدر من دوار الزاوية جماعة مجاط، قد تقدمت بشكاية لدى قائد المركز الترابي تتهم من خلالها الفقيه المتزوج بالنصب والاحتيال عليها.

وباشرت عناصر الدرك الملكي بعد انتقالها للدوار المذكور، تحرياتها في موضوع الشكاية، قبل اقتياد المتهم رفقة المشتكية إلى مركز الدرك الملكي.

وفق ما اوردته يومية “الصباح”,خلص التحقيق الذي أجرته مصالح الدرك الملكي، إلى أن الأمر يتعلق بعلاقة جنسية غير شرعية بين الطرفين، في الوقت الذي تحدثت الشكاية عن النصب والاحتيال، في حين أشار الفقيه إلى أنه وعد المشتكية بالتدخل لدى عدد من الإدارات العمومية لقضاء مآربها، وبعد التخلي عنها من طرفه اعتبرت نفسها ضحية نصب واحتيال .

وقد تمت مواجهة الطرفين ومحاصرة الفقيه ببعض الأسئلة، فاعترف بعلاقته الجنسية غير الشرعية مع الفتاة، مشيرا إلى أن عشيقته التي تكبره بسنتين كانت تزوره ببن الفينة والأخرى لممارسة الجنس، ليتم وضعهما رهن تدابير الحراسة النظرية، بأمر من النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بامنتانوت، إلى حين عرضهما على العدالة لمحاكمتهما من أجل المنسوب إليهما.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*