ملك المغرب يدعو المسؤولين لفك العزلة على معاناة السكان من قساوة الطقس: أين المنتخبين ورجال السلطة؟

ينتظر ان يكون المنتخبين ورجال السلطة والمصالح الخارجية للأجهزة الحكومية، امام محك جحقيقي في دورهم في التخفيف من معاناة بعض الساكنة في الاقاليم التي تعيش هذه الايام عزلة وقساوة الطقس من برد وثلوج واغلاق طرق ومعابر.

ففي الوقت الذي دعا فيه ملك البلاد الى تقديم كل الدعم لفك العزلة، يتحتم على المنتخبين ورجال السلطة الخروج من مكاتبهم ومقرات عملهم، وقطع عطلهم وسفرياتهم الى العاصمة وغيرها والتقرب الى المواطننن وتقديم كل الدعم من اجل يكون المنتخب ورجل السلطة على ارض الواقع والقطع مع السياسات الروتينية وضعيفة العطاء.

فربط المسؤولية بالمحاسبة له ابعاد متنوعة، وتقديم المساعدة وفك العزلة عي من مهام المنتخب ورجل السلطة..
وقد ذكر بلاغ لوزارة الداخلية، اليوم الأربعاء، أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس، أعطى تعليماته السامية إلى القطاعات الحكومية والمصالح المعنية قصد الاستمرار في التجند والتعبئة وبذل المزيد من الجهود للتخفيف من الآثار السلبية لموجة التساقطات الثلجية والمطرية الكثيفة والانخفاض الحاد في درجات الحرارة التي تعرفها بعض عمالات وأقاليم المملكة، واتخاذ جميع الاجراءات لفك العزلة عن المناطق المتضررة وتقديم الدعم والمساعدة للمواطنين بها.
كما أمر جلالة الملك، يضيف البلاغ، بمواصلة المجهودات عبر التعبئة الشاملة لجميع الوسائل اللوجستيكية والبشرية لتخفيف العبء عن ساكنة المناطق المعنية في مواجهة التداعيات الناجمة عن التقلبات المناخية وسوء الأحوال الجوية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*