النظام الجزائري وجبهة البوليساريو تعتقل صحفيا بسبب تدويناته التي تفضح الفساد وتبعية الإنفصاليين لنظام بوتفليقة

يبدو أن النظام الجزائري وجبهة البوليساريو متواصلين في خنقهم لكل الأصوات المعارضة وكل من عارض سياستهم القمعية وفسادهم تجاه مختطفي مخيمات تيندوف .
هاهم يكشرون اليوم على أنيابهم ويتم إعتقال الصحافي “محمود زيدان”، بعدما فضح مظاهر الفساد المستشري داخل البوليساريو والتبعية العمياء للنظام الجزائري عبر تدوينات فيسبوكية على حسابه .
وطالبت عائلة زيدان محمود قيادة البوليساريو بالتدخل لدى المكتب العسكري المعروف ب”السكتور”، من أجل إطلاق سراح محمود زيدان والكف عن هاته الممارسات التي تنتمي لعصور خلت.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*