تحقيقات تطيح بعصابة تزوير وثائق الأوسمة الملكية

تحقيقات قضائية تشرف عليها الشرطة القضائية باليوسفية، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، كشفت عن شبكة تزور شهادات أوسمة ملكية يستفيد منها بعض الأشخاص، مقابل مبالغ مالية.

وأضافت “الصباح” أن الأشخاص المستفيدين من هذه الشهادات المزورة، يقومون بوضعها على مواقع التواصل الإجتماعي، أو نزيين مكاتبهم بها، أو استعمالها لغرض النصب والاحتيال والابتزاز للحصول على منافع.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*