منظمة شباب حزب الأصالة والمعاصرة تدين بقوة “السطو على منابع التفكير التنويري” وتشجب منع الفلسفة

قالت منظمة شباب حزب الأصالة والمعاصرة في بيان توصلت به ” سياسي” انها تابعت ؛ بقلق شديد القرار الظالم الذي صودر بموجبه حق تلاميذ المسالك المهنية من اجتياز الإمتحان الوطني في مادة الفلسفة، والذي يضاعف من الأزمات التي عاشها التفكير الفلسفي الحر على مر التاريخ، بدء بإعدام سقراط… إلى نكبة ابن رشد، خصوصا في ظل ظرفية شائكة يمر منها الإنسان المعاصر؛ والمتمثلة في اتساع دائرة التطرف والأفكار الإنغلاقية الهدامة…”

وضاف البيان” إن منظمة شباب حزب الأصالة والمعاصرة تعلن استهجانها لهذه الخطوة المعاكسة للسياق الثقافي المغربي وعهده الجديد المنفتح على قيم الحداثة والكرامة والمواطنة، وتشجب المحاولات المتكررة للسطو على منابع التفكير التنويري الحر؛ وتدعو إلى الحد من التربص الدائم الهادف إلى تضييق المساحات الداعية لتنوير الناشئة.

واكد البيان ” لقد نبه حزب الأصالة والمعاصرة في عدة مناسبات تكرارا ومرارا، من خطورة القرارات الحكومية القاسية اتجاه مختلف مكونات الشعب المغربي وفئاته، فبعد الإجهاز على القدرة الشرائية للمواطنات والمواطنين والتضييق على الحريات الفردية والجماعية وتنصلها من معالجة المشاكل المزمنة التي يعانيها الشباب المغربي، ها هي اليوم تستهدف الحق في تعليم تنويري يتيح إمكانية تربية ملكة النقد والإختلاف والتعايش وتقبل الآخر.

ودعت ” منظمة شباب حزب الأصالة والمعاصرة تدعو كافة القوى والضمائر الحية المؤمنة بقيم التعدد والإختلاف وتنسيب الحقائق، إلى الوقوف سدا منيعا اتجاه الإجهاز على مكتسبات الشعب المغربي ومنها الحق في المعرفة وفي تعليم ديمقراطي مجاني، وتعبر عن استعدادها الدائم للإنخراط الواعي والمسؤول في جميع الخطوات الرامية إلى فرملة هذا المسلسل النكوصي البئيس…”

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*