برنامج ”مواطنون فاعلون” يقدم” مشاريع العمل الاجتماعي ” لاكثر من 40 مشارك

ستتاح لأكثر من 40 مشارك ومشاركة في برنامج «مواطنون فاعلون» للمجلس الثقافي البريطاني الفرصة لعرض و تسليط الضوء على مشاريعهم المجتمعية، وذالك خلال فعاليات حفل عرض المشاريع المجتمعية المنجزة في اطار البرنامج، وذلك يوم الجمعة 16 مارس 2018 بفندق ترمينوس بمدينة الرباط.
ويتمثل الهدف الرئيسي للحدث في جمع كل المشاركين والمشاركات لتقديم وإلقاء الضوء على إنجازاتهم ومساهماتهم في أنشطة البرنامج للجمهور الواسع.
برنامج «مواطنون فاعلون»
«مواطنون فاعلون» هو برنامج عالمي يعزز التماسك المجتمعي من خلال المشاركة المدنية والتطوع في أكثر من 50 بلدا في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأوروبا وجنوب وشرق آسيا وأمريكا وأفريقيا والمملكة المتحدة.
ويهدف البرنامج إلى تنمية مساهمة الأفراد ذوي النفوذ في مجتمعاتهم المحلية لتحقيق التنمية المستدامة على الصعيدين المحلي والعالمي. كما يوفر لهم البرنامج الأدوات والدعم اللازمين للعمل مع أشخاص من خلفيات متنوعة، ليتم فيما بعد وضع مهاراتهم الجديدة موضع التنفيذ من خلال التأقلم مع كيفية إدارة مشاريعهم للعمل الاجتماعي لمعالجة مشكلة اجتماعية داخل مجتمعهم.
ويدير البرنامج على الصعيد العالمي المجلس الثقافي البريطاني. ويتم تمويله وتنفيذه بشراكة مع مجموعة من المنظمات الدولية و الوطنية و المحلية.

برنامج «مواطنون فاعلون» في المغرب
بدأ تنفيذ البرنامج في المغرب سنة 2012. وفي الفترة ما بين عامي 2012 و 2017، عمل البرنامج مع 8 شركاء محليين من مختلف منظمات وجمعيات المجتمع المدني الذين تمكنوا بفضل هذا البرنامج من تحسين معارفهم وإنشاء شبكات جديدة، مما ساهم في تحسين علاقاتهم المجتمعية وحصولهم على التمويل اللازم. وهؤلاء الشركاء هم:
• الجمعية الديمقراطية لنساء المغرب
• شبكة النساء الرائدات
• منظمة فتيات الإنبعاث
• منتدى الشباب من أجل الديمقراطية والمواطنة
• منتدى بني زولي للتنمية والتواصل
• جمعية السواني مبادرات مواطنة
• جمعية جيبر للتنمية القروية والبيئية
• جمعية تسغناس للثقافة والتنمية

وتم تنفيذ البرنامج عبر ثماني جهات من أصل 16 جهة في المغرب: الرباط-سلا- القنيطرة / فاس-مكناس / الدار البيضاء -سطات / بني ملال -خنيفرة / مراكش-آسفي / طنجة- تطوان -الحسيمة /الجهة الشرقية / درعة -تافيلالت.
منذ سنة 2012 ، قام البرنامج بتدريب وتعزيز مهارات أكثر من 250 ميسر(ة) من خلفيات مختلفة، قادرين على التكيف مع الأداة التدريبية للبرنامج ودمجها داخل شبكاتهم، مع مشاركة أزيد من 2000 مشارك(ة)، الذين تدربوا على أيدي الميسرين بتقديم الدعم لهم وتطوير مهاراتهم وثقتهم بأنفسهم لإحداث تغيير إيجابي داخل مجتمعهم.
وقد ساعد البرنامج المشاركين والمشاركات على إطلاق 36 مشاريع مجتمعية تتناول مواضيع مختلفة تتعلق بالشباب والتربية المدنية والبيئة وقابلية التوظيف والإقتصاد الإجتماعي، والإدماج الاجتماعي والتعليم، الشئ الذي حقق منافع لأزيد من 3000 فرد داخل مجتمعات محلية مختلفة متوزعة على الجهات الثمانية للمملكة.

وسيكون هذا الحدث عبارة عن منصة للرفع من فهم قوة التواصل لإنشاء شبكات وتبادل الخبرات والدروس المستخلصة لتحقيق النجاح في التنمية الإجتماعية.
وعلق جون ميتشل، مدير المجلس الثقافي البريطاني بالمغرب قائلا: “لقد استلهمت حقا من ما يمكن تحقيقه من خلال برنامج ” مواطنون فاعلون” الذي مكن المواطنين الفاعلين الشباب من اكتساب المهارات الضرورية للقرن الحادي والعشرين مثل: التواصل، الإدارة، الحوار بين الثقافات، وبناء الشبكات، الشئ الذي يجعلهم ملتزمين بتحقيق التغيير”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*