مومو يتبرأ من الإساءة إلى حملة مقاطعة المنتجات

بعد تعرضه لهجوم شرس إثر اتهامه بالإساءة إلى الأشحاص المنضمين إلى حملة مقاطعة بعض المنتجات، أوضح مومو أنه لم يوجه أي إساءة إلى الجهة أو الجهات التي تقف وراء إطلاق حملة المقاطعة، ولا للمنضمين لهذه الحملة.
وأعرب مومو عن استغرابه من التصريحات الملفقة المنتشرة على بعض الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي،و التي تم نسبها إليه.

وشرح ذات المتحدث أن حلقة يوم الثلاثاء 24 أبريل لم تتضمن أبدا أي نوع من الإساءة أثناء تسليطه الضوء على هذه الحملة، مؤكدا أنه من غير المقبول نسب أقوال لم يتفوه بها.
وأبرز مومو أنه انتقد خلال نفس الحلقة الوصف الذي أطلقه محمد بوسعيد، وزير الاقتصاد والمالية، على الحملة، معتبرا أن هذا الوصف غير معقول، وذكر، أنه حذر في حديثه، من مغبة أن تقسم هذه الحملة بين المغاربة وتخلق عداوة بين مقاطعين وغير مقاطعين.
وتحدى مومو أي شخص يتوفر على المقطع الذي تم تلفيقه له مطالبا الأشخاص أو الجهات التي تقف وراء ترويج الأخبار الزائفة والملفقة التوقف عن استغلال اسمه لتحقيق البوز، والحصول على عدد من الزوار والنقرات.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*