جنيف: عمدة جنيف ومسؤولين سامين يهنؤون عبد المولى عبد المومني بعد انتخابه نائبا لرئيس الاتحاد الدولي للتعاضد

هنأ عدة مسؤولين سامين عبد المولى عبد المومني رئيس الإتحاد الإفريقي للتعاضد ورئيس المجلس الإداري للتعاضدية العامة على الدور الذي لعبه في تأسيس الاتحاد الدولي للتعاضد الذي اتخد من جنيف مقرا له، بدعم من عدة دول من بينهاالأرجنتين،والبيرو،والسينغال،والكوتديفوار،والبوروندي،والبنين،والطوغو،والبوركينافاصو،ومالي،وجزرالقمر..
كما توصل السيد عبد المومني الذي انتخب أول أمس نائبا للرئيس، بتهنئة خاصة من لدن عمدة جنيف، الذي نوه بالدور الذي لعبه السيد عبد المومني في إخراج هذا المولود إلى حيز الوجود.
ويمثل “الاتحاد الدولي للتعاضد”، الذي تأسس بمبادرة من الاتحاد الإفريقي ومنظمة هيئات التعاضد بالأمريكتين، إضافة عالمية كبيرة للعمل التعاضدي، بالنظر إلى كونه يجمع تكتلات اقليمية من مختلف القارات ويشمل عدة قطاعات كالزراعة والصيد والسياحة والتعليم والتأمين والحرف والقروض الصغرى إضافة إلى قطاع الصحة.
وقد لعب المغرب من خلال مبادرة التنسيق مع شركائه دورا كبيرا في احتلال ممثلي الدول الإفريقية لعدة مواقع في هيكلة الإتحاد الدولي للتعاضد، فضلا عن الموقع الذي أصبح يحتله السيد عبد المولى عبد المومني باعتباره نائبا لرئيس الإتحاد الدولي للتعاضد.
وبالمناسبة، أكد السيد عبد المولى عبد المومني أن مبادرة تأسيس الإتحاد الدولي للتعاضد، تأتي في سياق التفاعل مع توجيهات جلالة الملك محمد السادس نصره الله، الذي ما فتئ يؤكد على الدور المحوري للتعاون جنوب جنوب، وكذا توجيهاته السامية لمواكبة الدينامية الإفريقية، كما عبر عن متمنياته بالتوفيق والسداد للرئيس المنتخب الفريدو سيكليانو (الأرجنتين) بتربعه على قمة هرم الاتحاد الدولي، معتبرا أن تجربته تؤهله لتحقيق كل الأهداف المسطرة ودعم هذا المولود الجديد.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*