هذه حقيقة الرسالة الذي وجهها المتهم بوعشرين للجنة الدفاع عنه

بعد ما قيل يوم أمس في فندق حسان من قبل مجموعة من الفعاليات “الحقوقية” , وإدعائهم رسالة موجهة من توفيق بوعشرين المتابع في قضايا جنسية , ل”اللجنة المدافعة عن المتهم” .

ووفقا لموقع “الأخبار” نقلا عن مصادره الذي وصفها بالمطلعة ,  من المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج أن ادعاء تلقي ما سمي بـ”لجنة الدفاع عن السجين توفيق بوعشرين” لـ”رسالة شفوية” من هذا الأخير هو ادعاء لا أساس له من الصحة، إذ إن ما تلي في الندوة الصحفية لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يكون رسالة شفوية، علما أنه لم يتم إطلاقا توجيه أية رسالة كتابية من داخل السجن من طرف توفيق بوعشرين إلى أي كان.

ويستنتج من كل هذا، يضيف نفس المصدر، أن ما تلي على أنه رسالة من بوعشرين ما هو إلا اختلاق من طرف من يدعي تلقيها من السجين المعني.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*