الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة يدعو لخوض إضراب وطني

قال الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة في بلاغ توصلت به ” سياسي” انه و استمرارا في تنفيذ البرنامج النضالي المرحلي الذي أعلن عنه بتاريخ 15 شتنبر 2018 ، يذكر الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة عموم المتصرفات والمتصرفين بالقطاعات الوزارية والجماعات الترابية والمؤسسات العمومية والغرف المهنية بدعوته خوض إضراب وطني عن العمل لمدة 48 ساعة يومي 14 و15 نونبر 2018.

وتأتي هاته المحطة النضالية يقول البلاغ ” في ظل استمرار الحكومة في نهج سياسة الإقصاء والتبخيس والتمييز في حق هيئة المتصرفين وفي ظل تعمد الحكومة إفشال الحوار الاجتماعي عبر عرضها البئيس وتحميلها ثمن اختلالات تدبيرها المتراكمة للطبقة العاملة عبر نهج سياسة التفقير وإضعاف القدرة المعيشية لها، وفي ظرفية تتسم بالاحتقان الاجتماعي الذي تترجمه احتجاجات شرائح متعددة من الشعب المغربي.
وعليه، فإن الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة:
– يستنكر القرار الحكومي الارتجالي الأخير بشأن الإبقاء على التوقيت الصيفي ضدا عن إرادة المواطنين؛

– يدعو مجددا المتصرفات والمتصرفين إلى التحلي بالصبر وطول النفس في مواجهة تعنت الحكومة واستقوائها على المأجورين والموظفين وعلى رأسهم هيئة المتصرفين؛

– يثير انتباههم إلى أن هاته الحكومة تراهن على استنزاف قوانا النضالية وعلى نفاذ صبرنا وطول انتظارنا لتسوية عادلة ومنصفة لملفنا وإعادة الاعتبار لنا في المنظومة الإدارية، ويعلن لهاته الحكومة بأن رهانها خاسر وأننا مستمرون ومستعدون لكل التضحيات من أجل كرامتنا؛

– يؤكد للحكومة ولجميع الفرقاء أنه لن يتراجع عن خطه النضالي وعن المطالبة بنظام أساسي عادل وبعدالة أجرية داخل المنظومة الإدارية التي تعرف عشوائية وتخبطا غير مسبوق فيما يخص تدبير مواردها البشرية؛

– يدعوا كافة المتصرفات والمتصرفين بكل من القطاعات الوزارية والجماعات الترابية والمؤسسات العمومية إلى المشاركة بكثافة في الإضراب الوطني عن العمل لمدة 48 ساعة يومي الأربعاء والخميس 14 و15 نونبر 2018؛

– يهيب المكتب التنفيذي بكل أجهزة الاتحاد ومكوناته بالقيام بالتعبئة الشاملة لإنجاح البرنامج النضالي وبكافة المتصرفين والمتصرفات للانخراط بكثافة في كل مراحله تعبيرا عن رفضهم لوضعية الحيف والتمييز.
انتهى البلاغ

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*