حركة قادمون وقادرون تدعو الحكومة لفتح حوار جدي ومسؤول مع التلاميذ وأوليائهم و الأسرة التعليمية

قالت حركة قادمون وقادرون – مغرب المستقبل في بيان لها توصلت به” سياسي” ، انه و انطلاقا من قناعاتها و مواقفها المناصرة لقضايا أبناء و بنات الشعب المغربي، تتابع حركة قادمون و قادرون- مغرب المستقبل، بقلق شديد الاحتجاجات التلاميذية الواسعة التي اندلعت في مجموع ربوع الوطن، إثر القرار الحكومي المفاجئ بخصوص الساعة الاضافية، ومعلوم أن هذه الاحتجاجات أبطالها اليوم هم تلاميذ و تلميذات من مختلف المستويات والأعمار، نزلوا إلى الشارع للمطالبة بإلغائها، إسوة بما طالبت به العديد من مكونات المجتمع.

وأمام هذا الاحتقان الجديد، نبهت حركة قادرون وقادمون” الحكومة مرة أخرى من مغبة تداعيات هذه الحركة الاحتجاجية التلاميذية السلمية، التي تضاف لكل أصناف الاحتجاجات التي تشهدها بلادنا منذ سنوات، احتجاجا على الاوضاع الاجتماعية المتردية في كل القطاعات الحيوية، في غياب الحوار التشاوري المجتمعي، والحكامة الجيدة والإنصات إلى نبض الشعبꓸ

ودعت حركة قادمون وقادرون-مغرب المستقبل، الى فتح حوار جدي ومسؤول مع التلاميذ وأوليائهم، ومع الأسرة التعليمية بمختلف أسلاكها حول الوضع الراهن للتربية والتكوين، وتحديد مكامن الضعف والاختلالات، واعتماد النقاش البناء في مقاربة قضايا التعليم العمومي، والاستجابة إلى المطالب الملحة من دون توقف أو انتظار، وفي مقدمتها الانصات إلى مطالب نساء ورجال التعليم والمتعاقدين والطلبة؛

مع دعوة الحكومة إلى حوار اجتماعي حقيقي لوضع حد للاحتقان الاجتماعي والسياسي عبر تفعيل وعودها، مع ما يتطلب ذلك من ترسيخ لمدرسة الانصاف وتكافؤ الفرص، والجودة والارتقاء بمكانة الجيل الجديد من تلامذتنا؛

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*