مديرية الحموشي تنفي بشكل قاطع مزاعم وادعاءات بخصوص توقيف مواطنين أجانب على خلفية مشاركتهم في شكل احتجاجي على هامش المؤتمر الحكومي الدولي حول الهجرة بمراكش

نفت المديرية العامة للأمن الوطني، اليوم الثلاثاء، بشكل قاطع، المزاعم والادعاءات التي تم الترويج لها على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تحدثت عن توقيف مواطنين أجانب على خلفية مشاركتهم في شكل احتجاجي على هامش المؤتمر الحكومي الدولي حول الهجرة بمدينة مراكش.

وذكر بلاغ للمديرية العامة، أنه “تنويرا للرأي العام، وتصويبا لهذه الأخبار الزائفة والعارية من الصحة، تؤكد المديرية العامة للأمن الوطني أنها لم تباشر أي إجراء سالب للحرية أو مقيد لها في حق أي مواطن أجنبي أو مغربي بمدينة مراكش على هامش فعاليات وأشغال المؤتمر المذكور”.

ومع

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*