“ممنوع على غير المسلمين”…رئيس جماعة منتمي ل”البام” في ورطة بسبب جريمة قتل السائحتين الأجنبيتين

سياسي : الرباط

يبدو أن الجريمة البشعة التي هزت الرأي العام و التي كان ضحاياها سائحتان أجنبيتان , ستجر الويلات على المسؤولين بجماعة آسني و التي تنتمي لها منطقة “شمهروش” مكان الجريمة .
ووفقا لما تداوله نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي فإن هناك صورة للافتة تظهر فيها “مكان مخصص فقط للمسلمين” علما أنها منطقة سياحية , و قد تكون بعلم رئيس الجماعة المنتمي لحزب الأصالة و المعاصرة .


“كيف لمنطقة سياحية و ليس مسجدا أن تكتب فيه منطقة مخصصة للمسلمين” هكذا تساءل نشطاء “سوشيال ميديا” وعن دور الجماعة في مثل هذه التصرفات التي ترفض التعايش بين الإنسان مهما كان عرقه و كانت ديانته .
الجريمة الشنيعة التي هزت الرأي العام الوطني و الدولي ستنعكس سلبا على واردات المنطقة سياحيا , ولاسيما أن سكان منطقة “شمهروش” يعيشون على السياحة .

ويذكر أنه في إطار الأبحاث والتحريات المنجزة على خلفية العثور على جثتي سائحتين أجنبيتين بمنطقة “شمهاروش” بدائرة إمليل بإقليم الحوز، تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني بتعاون وتنسيق وثيقين مع مصالح الدرك الملكي والأمن الوطني، صباح اليوم الثلاثاء، من توقيف شخص يشتبه في تورطه في ارتكاب هذه الجريمة.

وأوضح بلاغ للمكتب المركزي للأبحاث القضائية أن عمليات البحث والتحري مكنت من توقيف المشتبه فيه بمدينة مراكش، والذي تم الاحتفاظ به تحت تدبير الحراسة النظرية على ذمة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة من أجل تحديد خلفيات ودوافع ارتكاب هذه الجريمة، بينما ستتواصل التحريات لتوقيف أشخاص آخرين، تم تشخيص هوياتهم، وذلك للاشتباه في مساهمتهم في تنفيذ هذه الأفعال الإجرامية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*