هيئة دفاع ضحايا بوعشرين تؤكد: الوزير الرميد مارس أكبر مؤامرة…و تقرير فريق العمل حول الاعتقال التعسفي.. . أعد بدعم من مرتزقة أعداء الوطن

أجمع أعضاء وعضوات هيئة دفاع ضحايا بوعشرين على عدم مهنية وموضوعية التقرير الاستشاري لفريق العمل حول الاعتقال التعسفي ..
واكدت هيئة دفاع ضحايا بوعشرين في ندوة صحفية مساء يوم الاثنين بالرباط ان التقرير لم يبنى على معطيات دقيقة وواضحة ومتكاملة واعتمد على معلومات اخدت من قنوات شخصية لبعض المرتزقة المختصين في تسريب أخبار سيئة عن الوطن وان قالوا غير ذلك ” مايتخلصوس” ولم ينقلوا الإيجابيات؛ بل قالوا السلبيات منها ان اعتقال بوعشرين هو سياسي والحقيقة انه جنحي..
واعتبر المحامي زهراش ان تقرير فريق العمل تقرير مخالف لحقيقة الوقائع ولم يستمع لكل الاطراف ..مؤكدا ان التقرير تشوبه جملة خروقات ونواقص لا يمكن السكوت عنها بكون محاكمة بوعشرين مرت في اطار المحاكمة العادلة باجماع كل الاطراف والاطياف…
وقال المحامي تويمي بنجلون من هيئة دفاع ضحايا بوعشرين ان وزير حقوق الإنسان مصطفى الرميد مارس “اخطر مؤامرة ضد الإنسانية وهي مؤامرة الصمت وتآمر على الضحايا والحقيقة والوطن والقضاء ..”
وقال المحامي الهيني ان تقرير فريق العمل هو تقرير ينهل من الأمية ولا يعرف القانون المغربي…وان التقرير يعاتب الضحايا ولم ينصف الضحايا..
وقال الهيني انه لم يسبق لاي مراقب دولي ان تقدم بملتمس او تقرير في اطار محاكمة بوعشرين بل بعض المرتزقة الذين يتاجرون في القضية…
واكد الهيني ان هزالة التقرير جزئ منه تتحمله الحكومة..وان هناك تقصير في ترجمة التقرير وأن الدولة لم تتعامل بجدية مع التقرير الأممي.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*