الحكومة للمتعاقدين: إضرابكم “مشبوه” وسنتصدى لأي “مس بالأمن العمومي”

عادت الحكومة لاتهام “الأساتذة المتعاقدين” المطالبين بإسقاط التعاقد والإدماج في سلك الوظيفة العمومية بـ “خدمة أجندة سياسية” لا علاقة لها بالتعليم، بعد أن دخل إضرابهم أسبوعه الثالث دون أي مؤشرات تدل على قرب حل هذه الأزمة.

وأن البلاغ الحكومي الأخير، عكس حالة الارتباك التي يدبر بها هذا الملف، بعد البلاغات المتناقضة والمتواترة التي صدرت في وقت سابق عن وزارة التربية الوطنية والأكاديميات، والتي مزجت بلغة الترغيب والترهيب.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*