بعد الإفراج على سائق قطار “بوقنادل”…أخت السائق : “خويا مضلوم و الفرحة ماكاملاش” !

سياسي : الرباط

أمين الري //

بعد  الإفراج على سائق قطار فاجعة “بوقنادل” و الذي ذهب ضحيتها مجموعة من الراكبين بالإضافة لعشرات المصابين , قالت أخت السائق في تصريح صحفي “خويا مضلوم و الحمد الله على كل حال و غير من هو بيناتنا راه حنا فرحانين بالرغم من أن هذه الفرحة غير مكتملة بالنظر للضحايا الذين خلفهم الحادث ” .

وأضافت المتحدثة في تصريحها : “نشكر كل المغاربة الذين تضامنو معنا و مع أخي بإعتباره مضلوم في هذا الحادث و أن أخي هو الآخر كان قاب قوسين أو أدنى من أن يكون بين الموتى لولا لطف الأقدار ” .
ولم تفوت أخت السائق الفرصة لتقدم التعازي لعائلات الضحايا و تتمنى الشفاء العاجل لكل المصابين في الفاجعة التي هزت الرأي العام الوطني و الدولي .

وكانت المحكمة الإبتدائية بمدينة سلا قد أصدرت حكما إبتدائيا بالسجن خمسة أشهر في حق سائق قطار فاجعة بوقنادل , وتم الإفراج عليه يوم أمس الأربعاء بعدما قضى المدة السجنية بسجن العرجات .

ويذكر أن الرأي العام الوطني و الدولي إهتز قبل أشهر على فاجعة قطار بوقنادل و الذي ذهب ضحيتها ضحايا و إصابة العشرات من المواطنين الذين كانو يركبون القطار , وطالب نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي حينها بمحاسبة ربيع الخليع بإعتباره المسؤول الأول على كل ما يقع من حوادث في المكتب الوطني للسكك الحديدية وفقا لتدوينات عديدة إجتاحت “سوشيال ميديا” .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*