جماعة العدل والإحسان تركب على مسيرة التضامن مع معتقلي حراك الريف

ركبت جماعة العدل والإحسان المتطرفة والمحظورة على مسيرة خرجت يوم الأحد بالرباط متضامنة مع معتقلي حراك الريف.
واختارت الجماعة المتطرفة نهج سياستها المعهودة في تقسيم المسيرة الى رجال ونساء. ..
ولم يجد بعض بقايا جماعة العدل والإحسان من شعارات سوى ترديد الاسطوانة المشروخة وكأن أعضاء الجماعة خرجوا يوم الاحد للتفريغ النفسي وممارسة الرياضة… بعد تراجع الجماعة واستقالة العديد منها..
وحاول بعض اليساريين ونشطاء أمازيغ توقيف أعضاء جماعة العدل والإحسان من تقدم المسيرة التضامنية لمنعهم من الركوب عليها مما هو معهود على جماعة العدل والإحسان الركوب على العديد من الاحتجاجات الاجتماعية..
واظهرت مسيرة الأحد مدى تشبت البعض برفع شعارات لا علاقة لها بحراك الريف ولا بالمتابعات القضائية. .حيث تم الحكم على الزفزافي ب 20 سنة وتم تمتيع بعض المعتقلين بالعفو الملكي…
وطالب المحتجون باطلاق سراح المعتقلين وإسقاط المتابعات. .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*