المدرسة العليا للهندسة المعمارية بالدارالبيضاء تمنح خريجيها شواهد تخول لهم التسجيل في الهيئة الوطنية للمهندسين المعماريين

تنظم المدرسة العليا للهندسة المعمارية بالدارالبيضاء، التي تأسست سنة 2004 بمبادرة حكومية، من خلال شراكة عمومية- خاص، حفل تسليم الشواهد لمجموع خريجيها، يوم الجمعة 3 ماي 2019. ويُخول الديبلوم المعترف به من طرف الدولة للخريجين التسجيل بالهيئة الوطنية للمهندسين المعماريين وممارسة المهنة المقننة للمهندس المعماري.

ويعكس هذا الحفل الذي سيُنظم بمقر المدرسة العليا للهندسة المعمارية بسيدي البرنوصي، بحضور ممثلين عن الوزارات الوصية، المكانة المرموقة للمدرسة وتميز تكوينها المعترف به على المستوى الوطني، والتي تعتبر أول مدرسة خاصة للهندسة المعمارية، تقدم ديبلوما في الهندسة المعمارية معترفا به من طرف الدولة.

وبالتحاقها ب Honoris United Universities في أكتوبر 2018، ولجت مدرسة الهندسة المعمارية أول شبكة أفريقية للتعليم العالي الخاص، والتي تشمل بالمغرب، المدرسة المغربية لعلوم المهندس، و جامعة مونديابوليس، وتضم أزيد من 32000 طالبا، ب 9 دول و30 مدينة.

تجدر الاشارة أن المدرسة العليا للهندسة المعمارية بالدارالبيضاء، تأسست سنة 2004 بمبادرة حكومية، من خلال شراكة عمومية- خاصة. وتقترح المدرسة اليوم فرعين للتكوين، الهندسة المعمارية وهندسة المناظر الطبيعية. وتمكنها الشراكات المبرمة مع مؤسسات التعليم بالمغرب، وأفريقيا وأوربا، من تحقيق العديد من برامج التبادل والتعاون في مجال التعليم والبحث.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*