رحيل المقاوم الإتحادي محمد بن حمو الكاميلي أحد مؤسسي جيش التحرير

إنتقل الى عفو الله صباح اليوم المرحوم المقاوم محمد بن حمو الكاميلي أحد مؤسسي جيش التحرير.

المرحوم ساهم بقوة في انتفاضة 1959 بتأسيس الإتحاد الوطني للقوات الشعبية كما كان إلى جانب اخوانه إبان انطلاق الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية و ساهم في إنطلاق الجمعية المغربية لحقوق الإنسان.
و قد تعرض المرحوم للإعتقال و حكم عليه بالاعدام من طرف الإستعمار الفرنسي باعتباره مقاوما بارزا ضمن منظمة أسود التحرير . وإبان بداية الاستقلال تشبت المرحوم بفكرة بناء ديمقراطية حقيقية فأدى ثمن هذه القناعة حيث حكم عليه بالاعدام ثم اعتقل حيث ظل صامدا في زنزانته لمدة 15 إلى ان أطلق سراحه سنة 1976 .
و يشار أن جلالة الملك السادس قد تكفل بعنايته المولية السامية بعلاج المرحوم الكاميلي طيلة المدة الأخيرة لحياته نظرا للمكانة التي تحضى بها أسرة المقاومة و جيش التحرير.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*