السجن النافذ في حق بطلي الاستحمام داخل حافلة للنقل العمومي

أدانت المحكمة الابتدائية بإنزكان زوال اليوم الخميس 20 يونيو، الشابين اللذين ظهرا في شريط فيديو وهما يستحمان داخل حافلة للنقل العمومي بأكادير، بالسجن شهرين حبسا نافذا مع غرامة مالية قدرها 500 درهم لكل واحد منهما، و تمتيع مصور الشريط بالبراءة.

وفي تفاصيل الواقعة، أكدا على أنهما كانا بصدد تصوير شريط فيديو، يدخل في إطار إعداد فيلم قصير، ومع تعميق البحث تبين أنهما لايتوفران على ترخيص من المركز السينمائي المغربي، وكذا ترخيص من إدارة شركة النقل، لاستغلال الحافلة لتصوير مقطع الفيديو المثير للجدل، والذي انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، وخلق ضجة كبيرة وغضبا عارما في أوساط المواطنين.

سياسي – متابعة

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*