إيموزار كندر تحتضن الملتقى الوطني للشباب تحت شعار “أي دور للشباب و المؤسسات في بناء النموذج التنموي الجديد”

تفاعلا مع الخطاب الملكي السامي الداعي إلى بناء تصور النموذج التنموي الجديد تنظم جمعية الجانب الأخضر للتنمية بشراكة مع الشبكة المغربية للتحالف المدني للشباب الملتقى الوطني للشباب بمدينة ايموزار كندر في موضوع “أي دور للشباب و المؤسسات في بناء النموذج التنموي الجديد؟” وذلك خلال الفترة الممتدة بين 19، 20 و 21 غشت 2019. و سيشهد اللقاء مشاركة مجموعة من المنظمات الشبابية المدنية و الحزبية ومنتخبين و خبراء وباحثين ومؤسسات في إطار نقاش عمومي ، فضلا على تنظيم زيارات ميدانية وتواصلية مع جمعيات و شباب الإقليم.
وتأتي هذه المبادرة لفتح نقاش عمومي جدي و مسؤول بخصوص النموذج التنموي الجديد و المساهمة في تعزيز المشاركة الفاعلة و الرؤية التشاركية بين كافة الفاعلين إلى جانب الشباب، إضافة إلى التعرف عن قرب على البرامج والمشاريع المهيكلة المنجزة فعليا والمبرمجة مستقبليا، ومدى نجاح تفعيل ورش الجهوية ، والفرص التنموية لمدينة ايموزار كندر في إطار التصور المحلي للنموذج التنموي الجديد.
ويتطلع الملتقى لمشاركة فاعلة بغية الحصول على أجوبة شافية حول أهم الإشكاليات التنموية المطروحة وطرح الحلول ، وخلق فرصة لتبادل الخبرات والتجارب حول هذه المجالات، لتعزيز إدماجها في السياسات العمومية و الترابية و المشاركة الفاعلة للشباب في هذا المشروع التنموي الجديد بطموح مشترك من أجل وطن يتسع للجميع تتقلص فيه الفوراق الاجتماعية و المجالية.
وتعد هذه المبادرة محطة من المحطات التي سوف تفتح فيها الشبكة النقاش بالعديد من المناطق التي تعيش عزلة تنموية بخلق التواصل مع شبابها والفاعلين بتجميع المقترحات الداعمة للحد من الفوارق المجالية واقتراح البدائل بنظرة شبابية تنصرف نحو المستقبل .
وتعتبر الشبكة انخراط المؤسسات أمر ضروري مع الشباب وأن عزلتها عن تناول قضايا الشباب بالجدية المطلوبة و غياب التفاعل يكرس منطق المؤسسات الجامدة في فهم انشغالات الشباب و تطلعاتهم و تساهم في تعطيل طاقات كبيرة التي تعد إهدارا للبنية البشرية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*