منظمة السلام الدولية تدعم قدراتها بالمغرب

عقدت “القمة العالمية للسلام HWPL 2019” خلال شهر سبتمبر ، لقاءاتها في أكثر من 200 موقع في 110 بلدان ، وذلك بالتعاون مع منظمة السلام الدولية غير حكومية HWPL إلى جانب مسؤولين حكوميين والمجتمع المدني الدولي..
وقد جرى عقد لقاء في السابع من شتنبر (07 شتنبر) ب 7ay Coworking بالعاصمة المغربية الرباط، تحت شعار “تشريع السلام” (LP) – تنفيذ DPCW من أجل تنمية مستدامة.
وقد انضم المشاركون من مواطنين ومنظمات شبابية ووسائل إعلام إلى “حملة رسائل السلام”، في إطار مشروع “LP” الذي يحث رئيس الدولة على دعم خلق قانون دولي للسلام استنادا إلى إعلان السلام ووقف الحروب DPCW
هذا، وتعدDPCW وثيقة تحدد أدوار المجتمع الدولي في منع اندلاع النزاعات وحلها عبر العالم، حيث سيتم تقديمها إلى الأمم المتحدة على شكل مشروع قرار.
وقد شارك حوالي 1.5 مليون مواطن من 195 دولة في مشروع LP من خلال كتابة خطابات الدعم وجمع التوقيعات الداعمة.

لقد أظهرت أجوبة القادة، بما في ذلك رؤساء الولايات المتحدة وسريلانكا وموزمبيق ورؤساء حكومات كندا ومقدونيا الشمالية، أن مواطني دولهم يدعمون اتفاقية حظر الأسلحة التقليدية.
وقالت سارة عمار، رئيسة الاتحاد الدولي للشباب (IFJ): “لقد عمل الكثيرون من أجل السلام وقد تم تأسيس عدد لا يحصى من منظمات التي تعنى بالسلام، لكن السلام لا زال حلماً.
ودعت إلى ضرورة إقرار قانون دولي في هذا الصدد، حيث قالت: “لقد حددتDPCW السبب الحقيقي للصراعات وتقترح حلا شاملا من شأنه خلق نظام سلام في المجتمع الدولي.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*