هام للمسافرين: الاستغناء عن ملئ “إستمارة المعلومات الخاصة”

أكد مصدر أمني صحة المعلومات والأخبار التي تداولتها مختلف وسائل الإعلام الوطنية حول الاستغناء عن جدادية السفر التي تتضمن استمارة المعلومات الخاصة بالمسافرين القاصدين أو المغادرين المغرب.

وأوضح المصدر ذاته أن هذا الإجراء سيدخل حيز التنفيذ ابتداءا من يوم الاثنين 16 شتنبر الجاري، على أن يشمل هذا الإجراء، في المرحلة الأولى، جميع المعابر الحدودية الجوية والبرية للمملكة، وهي المطارات ومراكز الحدود البرية.

وأضاف، بأن المعابر الحدودية البحرية، وهي الموانئ، سيبقى العمل متواصلا بهذه الاستمارة لمدة إضافية تناهز شهرين تقريبا، وذلك في انتظار توفير البنية التحتية المعلوماتية المحمولة على متن البواخر، وهي العملية التي تجري بالتنسيق مع شركات الملاحة البحرية المعنية.

وأشار المصدر الأمني إلى أن إقدام المديرية العامة للأمن الوطني على إلغاء العمل باستمارة المعلومات الخاصة بالمسافرين بالمطارات والمعابر البرية، كمرحلة أولى، في انتظار تعميم هذا الإجراء على الموانئ في غضون شهرين، يأتي في سياق حرص المصالح الأمنية على تبسيط إجراءات السفر ، وضمان انسيابية العبور بالمنافذ الحدودية، فضلا عن تقليص آجال المراقبة والعبور الحدوديين.

وتأتي هذه الخطوة، حسب المصدر ذاته، تتويجا للمجهودات التي بذلتها مصالح المديرية العامة للأمن الوطني في الآونة لتطوير نظام المراقبة الحدودية وضمان نجاعتها، وذلك من خلال اعتماد النظام المعلوماتي الجديد لتدبير مراكز الحدود، المعروف اختصارا باسم SGPF، والذي يسمح بالقراءة الرقمية لجوازات السفر، وإدماج بياناتها التشخيصية بشكل آني في قواعد المعطيات، فضلا عن رصد الوثائق المزيفة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*