مركزية نقابية تهاجم مخطط إصلاح الوظيفة العمومية

هاجمت المركزية النقابية “الكونفدرالية الديمقراطية للشغل”، مخطط إصلاح الوظيفة العمومية، واعتبرته ليس إجراء معزولا، ولا يمكن فصله عن سلة اجراءات و”إصلاحات” ذات طابع نيو ليبرالي، يهدف إلى تفكيك المرفق العمومي وضرب الوظيفة العمومية، وسلعنة الخدمات العمومية وإخضاعها لمنطق العرض والطلب أي منطق السوق.
النقابة حذرت من هذا المخطط، وانتقدت الرهان على القطاع الخاص على حساب القطاع العام، والتخفيض من الكلفة الاجتماعية، وتفكيك آليات الحماية الاجتماعية وتفويتها للخواص، واعتماد مفهوم المرونة في عالم الشغل وإدخاله لمجال الوظيفة العمومية.
وأشارت النقابة في بلاغها، انها عقدت اجتماعا استثنائيا للمجلس الوطني للوظيفة العمومية داخل النقابة الأحد، لتدارس المخططات التي تحاك ضد منظومة الوظيفة العمومية.
وقالت النقابة إن الإصلاح الذي “تدعيه” الحكومة هو إصلاح أسمته ب “تحويلي”، ويرتكز حسب بلاغها، على الخدمة العمومية بدل الوظيفة العمومية، ونقل طرق التدبير المقاولاتي إلى مجال الإدارة العمومية.
وختمت النقابة بلاغها، بالدعوة إلى التصدي المؤسساتي والميداني لكل ما قد يمس حق المواطن المغربي، في الخدمة العمومية، ومعها، حقوق ومكتسبات الموظف العمومي.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*