إحتجاجات بحمل الشارة الحمراء في المحطات الجهوية و قنوات التابعة للشركة الوطنية للاذاعة و التلفزة

تم يوم الثلاثاء 24 شتنبر 2019 بالشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة رفع حمل الشارة في جميع القنوات التابعة لها و بالمحطات الجهوية ، اذ عبر المكتب الوطني للمنظمة الديمقراطية للإذاعة و التلفزة عن نجاح محطته النضالية التي تبناها كمكتب نقابي نجاحا كبيرا، اذ تم توزيع اكثر من 300 شارة بمختلف القنوات المتواجدة بدار البريهي ، بالإضافة الى المحطات الجهوية ، فقرار حمل الشارة جاء عبر اللقاء التواصلي الذي تم انعقاده يوم الجمعة الماضي بمقر النقابات مع العاملين .

في اتصالنا مع الكاتب الوطني للمنظمة الديمقراطية أمين الحميدي قال الحمد لله تمت الاستجابة و بشكل كبير من طرف الشغيلة ، فقرار حمل الشارة هذا لأننا اصبحنا نعيش تراجعات خطيرة في الحقوق و كذا المكتسبات ، كما ان ادارة المؤسسة اصبحت تنفرد بالقرارات و لا تتعامل معنا كشريك اجتماعي في اي شيء ، ومن خلال هاته المحطة النضالية لمسنا ان الجميع مستاء و غير راض على الاوضاع المهنية و المادية التي آلت اليها الشركة .

كما قال ان حمل الشارة هي مجرد محطة من البرنامج النضالي الذي سنستمر في تنفيذه، فبعد هذا النجاح سنعطي بعض الوقت للإدارة حتى تراجع امورها و تستجيب لملفنا المطلبي الذي هو مطلب اساسي للعاملين المترتب بتفعيل الزيادة في الأجور و التي حددنا قيمتها في 1000 درهم ، و التعويض العائلي الذي جاء به الحوار الاجتماعي الاخير و ان لم تستجب سنمر لمحطة نضالية اكثر تصعيد .

و في الاخير لا يمكننا سوى الاستمرار في النضال لأنه لم يبقى لنا شيء نخسره اكثر ، ولان الحق في النهاية يأخذ و لا يعطى .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*