الشوباني يدفع سفريات زوجته الثانية من المال العام ومن مال أفقر جهة بالمغرب؟

رغم فضيحة ” الكوبل الحكومي” يبدو ان الوزير السابق رئيس جهة درعة تافيلالت ما زالت متواصلة.

فقد وجه نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، انتقادات لاذعة للقيادي بحزب العدالة والتنمية، الحبيب الشوباني رئيس جهة درعة –تافيلالت، بعد كشف تقارير صحفية أن هذا الأخير يدفع تكاليف سفريات زوجته الثانية، سمية بنخلدون، من حساب الجهة التي تعاني الهشاشة وضعف الموارد.

وعبر أبناء الجهة، تفاعلا مع الفضيحة، عن امتعاضهم من تبذير المال العام من طرف قيادي “البيجيدي”، على سفريات مقربيه وحوارييه، مشيرين إلى أن “تسريب مثل هكذا خبر يعتبر بمثابة الشجرة التي تخفي خلفها غابة من ملفات من الفساد وسوء التدبير وترشيد النفقات”.

وطالب أحد أبناء المنطقة في تعليق له على الخبر، “الجهات الحكومية المختصة بفتح تحقيق حول الموضوع، للتأكد من صحة الخبر من عدمه. والخروج ببيان حوله”، ليضيف آخر، “إذا كان هذا الشيء صحيح، أين هي المحاسبة ؟ يجب تطبيق من أين لك هذا ؟ لكل من تبت في حقه الفساد”.

وفي السياق ذاته، طالب اخر إدريس جطو رئيس المجلس الأعلى للحسابات، بفتح تحقيقات عاجلة في الاختلالات التي تعرفها الجهة، مشددين على أن المحاسبة والتدقيق يجب أن تشمل كذلك كل الصفقات التي عقدها المجلس وطريقة تفويتها إلى المقاولين الذين سيسهرون على على تنفيذها.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*