سخط عارم وسط المغاربة بعد إعتداء حارس أمن ومراقب تذاكر “ترامواي الرباط” على سيدة من ذوي الإحتياجات الخاصة

عبر عدد من نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي، عن سخطهم و امتعاضهم من هول الصور الصادمة التي وثقت لعملية طرد سيدة من ذوي الاحتياجات الخاصة من إحدى عربات “طرامواي” الرباط.

الصور التي انتشرت كالنار في الهشيم على مواقع التواصل الإجتماعي، أظهرت امرأة أثناء تعرضها للطرد من عربة الطرامواي بطريقة مهينة من قبل حارس أمن خاص برفقة مراقب تذاكر الركاب، بعدما لم تتمكن من اقتناء التذكرة الخاصة بها لسبب من الأسباب.

ودفعت هذه الصور عدد من رواد مواقع التواصل الإجتماعي، إلى المطالبة بمعاقبة المتسببين في الضرر المعنوي و الجسدي لهذه السيدة، معتبرين تلك التصرفات بالبعيدة كل البعد عن مبادئ الإنسانية وعن أخلاق المغاربة المعروفين بتسامحهم و كرمهم.

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*