مبديع يغتال رمز المقاوم المشهوري ويهدم منزله

وجهت إتهامات قوية لرئيس بلدية الفقيه بنصالح المراكم للثروات بطريقة ثتير الكثير من الجدل، وصاحب قصر كبير على مدخل مدينة الفقيه بنصالح، أصبح قبلة لضيوف مبديع وحوارييه في عقد لقاءات مخدومة ومنفعية…. وجهت اتهامات لمبديع في قتل واغتيال رمز وطني كبير مشهود له بالنضال والتاريخ في بني عمير وفي الفقيه بنصالح وبني ملال، وذلك من خلال قرار هدم منزل المقاوم الكبير المشهوري.
ولم يكلف مبديع باعتباره رئيس بلدية لفقيه بنصالح، والذي نظم مؤخرا عرسا فاخرا لإبنه بأموال كثيرة اثارت هي الاخرى الجدل والنقاش لاجابة عن السؤال العريض ” من أين لك بهذا”؟.، لم يكلف مبديع نفسه عناء فتح نقاش مع عائلة الراحل المشهوري في امكانية تحويل المنزل لمتحف للمقاومة أو اي نموذج آخر تبقي الراحل في علاقة مع تاريخ المنطقة، حيث لاقى حدق هدم المنزل سخط وتنديد محلي ووطني.
وتوجه لمبديع وعامل اقليم اتهامات في التخطيط لهدم المنزل رغم ان القضية ما زالت معروضة على القضاء، حيث تم هدم المنزل ليلا,
ورغم ان مبديع ينتمي لحزب الحركة الشعبية لم يقنع آال المشهور المنتمين لحزب الحركة الشعبية بأهمية المنزل التاريخي، ويبدو انه له حقد كبير، باعتبار ان وزير فشل في وزارة الادارة وتوجه له اتهامات كثيرة من خصومه ورفاقه في الحزب.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*