العصابة الموقوفة بطانطان حصلت على سلاحا “كلاشينكوف” بتواطؤ مع عناصر في “البوليساريو”

أوقفت عناصر فرقة الشرطة القضائية بمدينة طانطان مدعومة بالفرقة الجهوية للتدخل، صباح الخميس 21 نونبر، خمسة أشخاص يشتبه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في مجال التهريب والاتجار الدولي في المخدرات.

وقال بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني بأنه جرى توقيف المشتبه فيهم ، على ضوء معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، ، داخل خيمة بمنطقة صحراوية تبعد بحوالي 70 كيلومتر تقريبا في اتجاه الشمال الشرقي لمدينة طانطان، وتحديدا عند مشارف واد درعة، حيث تم العثور بحوزتهم على سلاحين من نوع كلاشينكوف وثلاثة “خزنات” تضم 48 رصاصة، وبندقيتين للصيد محشوة بثمانية أعيرة نارية، وثلاثة دراجات نارية من الحجم الكبير مشكوك في مصدرها، وثمانية صفائح معدنية خاصة بالسيارات، أربع منها مسجلة في إحدى دول الخليج العربي، علاوة على مصباح كهربائي.

وأضاف المصدر ذاته أنه حسب المعلومات الأولية للبحث فإن سلاحي الكلاشينكوف وذخيرتهما الحية المحجوزة في إطار هذه القضية تم الحصول عليها بتواطؤ مع عناصر في جبهة “البوليساريو”، وتم تهريبها لأغراض إجرامية من بينها التهريب والاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية.

وقد تم، وفق البلاغ، توقيف المشتبه بهم على خلفية الأبحاث والتحريات المنجزة في أعقاب ضبط شقيق أحد الموقوفين بمدينة طانطان، في 19 من الشهر الجاري، والذي تبين أنه مبحوث عنه من طرف مصالح الدرك الملكي من أجل محاولة القتل العمد، وأنه يشتبه في كونه كان يحوز أسلحة نارية خطيرة قبل أن يسلمها لباقي الموقوفين في إطار هذه القضية.

وقد تم، حسب البلاغ، الاحتفاظ بجميع الأشخاص الموقوفين تحت تدبير الحراسة النظرية على ذمة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع المتورطين في هذه الشبكة الإجرامية، ورصد امتداداتها وتقاطعاتها المحتملة مع شبكات الإجرام المنظم بمنطقة الساحل والصحراء.

سياسي – و م ع

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*