المتعاقدون يعلقون إضرابهم بعد دعوة مستعجلة للحوار من وزارة التربية الوطنية‎

توصلت ” سياسي” ببللاغ من التنسيقية الوطنية للأساتذة يقول:
بعد البيان الصادر عن المجلس الوطني المنعقد بالرباط يومي 6 و7 نونبر 2019 للتنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد والداعي إلى الإضراب يومي الثلاثاء والأربعاء 3و4 نونبر 2019 مع مسيرات احتجاجية بالجهات والأقاليم وبعد اتصال مستعجل من هيئات حقوقية ودستورية سبق لها أن شاركت التنسيقية في مشاورات الموسم الماضي إلى جانب بعض الأحزاب ، والتي قدمت ضمانات على إجراء حوار مستعجل وجدي مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني يوم الخميس 5 دجنبر 2019، مباشرة بعد مجلس الحكومة حيث سيحضر ممثل عن الحكومة وممثل عن وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة لتقديم الرد حول أهم مطلب وهو الإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية، وفي حالة الاستجابة للمطلب سيستمر النقاش مع ممثل وزارة التربية الوطنية حول الحسم في النقط التالية: ( التأهيل المهني وترقية الجميع إلى الرتبة الثانية بعد قضاء سنة واحدة من العمل، الانتقال خارج الجهة ، الاقتطاع من الأجور بسبب الإضراب…)
وبعد مدارسة الملتمس ووضع كل الاحتمالات الممكنة وتغليبا للمصلحة العامة ومصلحة التلميذ والمدرسة العمومية وللتعبير عن حسن النية قرر أعضاء المجلس الوطني ما يلي:كما توصلته به ” سياسي:
• تعليق الإضراب الوطني ليومي 3و4 دجنبر 2019 و كافة المسيرات المعلنة بالجهات والأقاليم إلى حين الإعلان عن نتائج الحوار
• إصدار تقرير تفصيلي حول اللقاء المحدد مع الوزارة يوم الخميس 5 دجنبر 2019
• دعوة كافة الفروع الإقليمية والجهوية للتنسيقية إلى عقد جموع عامة يوم الأحد 8 دجنبر 2019 حول نتائج الحوار التي سيعلن عنها في حينه ورفع التقارير للمجلس الوطني .
• عقد ندوة وطنية نهاية شهر دجنبر سيعلن عن تاريخها ومكانها لاحقا

وإذ تقدم التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد هذه التوضيحات فإنها تشيد بمجهودات ودعم كل الهيئات النقابية والحقوقية والسياسية وتؤكد مواصلة نضالها إلى حين تحقيق مطالبها المشروعة وتقدم التحية لكل الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد على روحهم النضالية والبطولية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*