بعد اختفاءها من أمام مؤسستها التعليمية بسلا… الأمن يحدد مكان الطفلة القاصر بمراكش

أسفرت الأبحاث والتحريات التي باشرتها عناصر الشرطة القضائية في كل من مدينة مراكش وسلا، بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، عن تحديد مكان طفلة قاصر تبلغ من العمر 12 سنة، والتي كانت تشكل موضوع بحث لفائدة العائلة بعد اختفائها في ظروف مشكوك فيها منذ مساء أمس الخميس.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن مصالح الأمن بمدينة سلا كانت قد توصلت بإشعار حول اختفاء الطفلة المذكورة بعد مغادرتها المؤسسة التعليمية التي تدرس بها، دون أن يتم الاهتداء لمكان تواجدها، وهو ما استدعى القيام بمجموعة من الأبحاث والتحريات التي مكنت من تحديد مكان تواجدها بمحطة القطار بمراكش واسترجاعها في صحة جيدة، دون أن تكون قد تعرضت لأي اعتداء.

وأضاف المصدر ذاته أنه تم الاستماع للطفلة القاصر بحضور ولي أمرها من طرف فرقة الشرطة القضائية المكلفة بالأحداث، وذلك من أجل تحديد الظروف والملابسات المحيطة بمغادرتها مسكن العائلة، فضلا عن رصد الأسباب والخلفيات الحقيقية التي كانت وراء سفرها من مدينة سلا في اتجاه مراكش.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*