رفع شعار “إرحل في وجه عبد العالي حامي الدين بآيت ملول

رفع شعار ارحل في وجه عبد العالي حامي الدين القيادي في حزب العدالة والتنمية، وعاش معها اوقاتا عصيبة بعد إحتجاجات مواطنين على حلوله بمدينة آيت ملول ومطالبتهم إياه بالرحيل.
حامي الدين الذي حل بدار الحي امبارك أوعمر بآيت ملول لتأطير لقاء تواصلي حزبي، وجد في إستقباله وقفة إحتجاجية نظمتها مجموعة من الفعاليات المدينة رفعت في وجهه مطالب برحيله عن المدينة وأكدت له أنه غير مرغوب فيه.
وكانت الصفارات تعبيرا صارخا على رفض الفعاليات لزيارة حامي الدين لمدينتهم، معتبرين حلوله بها إستفزازا لهم، خاصة وأنه متابع في قضية مقتل الطالب اليساري بنعيسى أيت الجيد.
وحسب ما أفادت به مصادر إعلامية محلية، فقد إنتهت الإحتجاجات ومحاولة منع حامي الدين من دخول دار الحي، بمواجهة بين المحتجين و حماة عبد العالي ودخول الطرفين في شجار كبير.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*