حبيب كروم يكتب: شركة الحراسة بمستشفيات المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا تنصب على صندوق جائحة كورونا

في أوج أزمة جائحة كورونا عمدت شركة “Avenir gardinage” التي ظفرت بصفقة التدبير المفوض لخدمة الحراسة بمستشفيات المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا بالنصب على الصندوق الوطني للتضامن في مواجهة وباء كوفيد19 واثاره الاجتماعية و الاقتصادية على المواطنين والمقاولات، وذلك بالتصريح لدى صندوق الضمان الاجتماعي بمغالطات أكدت من خلالها توقيف المستخدمين اظطراريا بذات الشركة و هو تصريح مجانب للصواب. حيث أن جميع شركات التدبير المفوض بالمركز الاستشفائي تمارس عملها و خدمتها دون ادنى توقف، إلا أن المسؤول على هذه الشركة كان له وجهة نظر أخرى، ألا وهي استغلال الظرفية الاستتنائية الحرجة التي تمر بها بلادنا و العالم أجمع ليقوم بعملية النصب على المغاربة.

وترجع أطوار هذه الفضيحة التي كشفت خيوط مؤامرتها بعد أن طلب المسؤول عن الشركة من المستخدمين بإرجاع قسط من الأجرة التي استفادوا منها بفضل الصندوق الوطني للتضامن ضد جائحة كورونا و الذي تم إحداثه بتعليمات سامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، إلا أنهم رفضوا الأمر والاستجابة لقرارات المشغل، لينتشر بعد ذلك الخبر وسط الشغيلة التي شجبت هذا السلوك الخبيث، الذي يستدعي فتح تحقيق عاجل من طرف النيابة العامة لردع مثل هذه النماذج التي تستغل انشغال الشعب المغربي والوطن في محاربة جائحة خطيرة تهدد حياة المواطنين، كما يجب إلغاء العقدة المبرمة من طرف مديرية المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا مع الشركة المشبوهة و العمل على ازاحتها من جميع الصفقات العمومية مع محاسبة و عقاب المتورطين في هذه الفضيحة من أجل إعطاء العبرة لكل من سولت له نفسه النصب على أموال الصندوق الوطني للتضامن ضد فيروس كورونا والمغاربة بصفة عامة.

حبيب كروم فاعل جمعوي وحقوقي

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*