عملية إنشاء المستشفى الميداني المؤقت بالمكتب الدولي للمعارض بالدار البيضاء تبلغ مراحلها الأخيرة

بلغت عملية إنشاء المستشفى الميداني المؤقت بالمكتب الدولي للمعارض بالدار البيضاء، مراحلها الأخيرة ، قبل شروعه في استقبال المرضى المحتمل إصابتهم بفيروس كورونا المستجد ، وذلك حسب ما تمت معاينته، اليوم السبت، بعين المكان . وعلم لدى مصدر موثوق، أيضا أن هذا المستشفى، المقام على مساحة 16000 متر مربع، سيكون قابلا للتشغيل بالكامل في بداية الأسبوع المقبل، مع تركيب الأجهزة والمعدات الطبية .

وقد انطلقت يوم رابع أبريل الجاري ، علمية تشييد هذا المستشفى ، والتي عهدت لشركتي التنمية المحلية ( Casa Iskane et Équipements et Casa Events et Animation ) ، كي تنتهي في ظرف أسبوعين .

ويندرج تشييد هذا المستشفى ، الذي تناهز طاقته الاستيعابية 700 سرير، في إطار تقوية الجهود الاستباقية والاحترازية التي تبذلها المملكة لمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وسيتم تمكين هذا المستشفى من كل التجهيزات الضرورية ، بما فيها نظام التهوية والكاميرات ومرافق الاستحمام والنظافة .

وتتوزع المساحة الإجمالية للمستشفى إلى أربعة مباني كبيرة، بحيث يكون لكل مبنى طاقمه الطبي المنفصل، كما ستكون المرافق الصحية منعزلة عن بعضها.

ويضم المستشفى فضاء خارجيا ، مخصصا لفحص الحالات المشتبه إصابتها بكوفيد 19 ، وغرفة تتواجد بها ثمان أسرة يمكن أن تستوعب 16 سريرا ، بالإضافة إلى 20 غرفة حراسة ، حيث سيقيم طاقم التمريض حتى لا يكونوا ناقلا للفيروس خاصة إلى أسرهم .

وينجز هذا المشروع ، الذي سيكلف غلافا إجماليا يصل إلى 45 مليون درهم، من طرف السلطات المحلية بجهة الدار البيضاء – سطات بتعاون مع مجلس الجهة ومجلسي الجماعة والعمالة، وبالتعاون مع المديرية الجهوية للصحة .

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*