الفدرالية الوطنية لأرباب محلات ومهنيي التصوير تستغرب البلاغ الداعي مهنيي التصوير بالبلاد إلى فتح محلاتهم

استغربت الفدرالية الوطنية لأرباب محلات ومهنيي التصوير بالمغرب، البلاغ المتداول عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والذي يدعو مهنيي التصوير بالبلاد إلى فتح محلاتهم واعتماده كوثيقة رسمية موثوقة، مما خلق نوعا من الارتباك وسط المهنيين بقطاع التصوير، خصوصا أنه لم يصدر أي قرار رسمي من وزارة الداخلية في هذا الشأن.

وأدانت الفدرالية في بلاغ توصلت “سياسي” بنسخة منه، ووعيا منها البلاغ التحريضي والغير المسؤول، الذي يضرب عرض الحائط القانونين 2.20.292 و 2.20.293 الخاص بحالة الطوارئ، والذي ينص على معاقبة كل من قام بتحريض الغير على مخالفة القرارات التي جاء بها، وتدعو الجهات المعنية لفتح تحقيق في ذلك.

وأعلنت الفدرالية في ذات البلاغ، بأن الجمعيات المنضوية تحت لوائها والتي تفوق 50 جمعية مهنية ملتزمين بالحجر الصحي منذ 16 مارس الماضي حفاظا على سلامة البلاد والعباد.

هذا و دعت الفدرالية كافة المهنيين إلى عدم فتح محلاتهم إلا بعد التنسيق مع السلطات المحلية، واتخاد جميع الإجراءات الوقائية من أجل تقديم الخدمات للتلاميذ المقبلين على اجتياز امتحانات البكالوريا، بعد صدور بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني في هذا الشأن.

وأكدت الفدرالية في ذات البلاغ، على ضرورة التزام المهنيين بالتعليمات الصادرة عن السلطات المحلية أثناء فترة الطوارئ الصحية، وانتظار ما ستؤول إليه مراسلات الجمعيات المحلية للسلطات في هذا الصدد.

سياسي

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*