الحموشي يحيل رئيس منطقة أمنية بالرباط على المصالح الولائية بدون مهمة بعد أن حول شرطية إلى خادمة ببيته

تداولت بعض وسائل الاعلام، خبر اطاحة المديرية العامة للامن الوطني برئيس منطقة امنية كان يدير خمس دوائر بالعاصمة، إضافة إلى فرق للشرطة القضائية والحضرية والاستعلامات العامة والمرور وحوادث السير ، واحالته بدون مهمة على المصلحة الإدارية الولائية لامن العاصمة، اثر ابحاث إدارية وتمهيدية، اكدت تورط المسؤول الأمني في تجاوزات مهنية خطيرة، منها تكليف شرطية لتقوم بأعمال منزلية، لفائدة والدته، داخل “متزله الراقي” بحي الرياض، أصيبت برضوض خطيرة، في حادث عرضي داخل المنزل ، رفعت التقارير بشانها إلى المدير العام للمديرية العامة للامن الوطني، ومراقبة التراب الوطني عبد اللطيف الحموشي، الذي اتخذ قرار الإعفاء .

وحسب المصادر ذاتها، فان المسؤول الأمني، الذي سبق أن تقلد مهمة نائب والي أمن، حامت حوله شبهات قوية تتعلق بالضغط على الشرطية، واستغلالها في أعمال “السخرة”، والأشغال المنزلية، وأثناء نقلها أغراضا لفائدة والدته بمسكنه الراقي، تزامنا مع حالة الطوارئ المفروضة لمواجهة تفشي وباء “كورونا”، سقطت على ظهرها بدرج “منزل المسؤول”، فتكلفت عناصر الشرطة بالمنطقة الأمنية الثانية أكدال الرياض، بنقلها إلى المستشفى.

وأثناء التحقيق معها، ـ يضيف المصدر ـ “أصيبت بنوبة هستيرية تطلبت نقلها إلى مستشفى للأمراض العقلية والنفسية، وبعدها بدأت تحريات تبين من خلال القرائن الأولية أن المسؤول الأمني هو سبب الواقعة، فاستدعي على عجل للتحقيق معه”.

وأثارت واقعة الصدمة النفسية التي أصيبت بها الشرطية، حالة من الاستياء وسط زميلاتها في المهنة، وينتظر أن تكشف التحقيقات الجارية عن حقيقة الأمر، وما إذا كانت هناك تجاوزات أخرى، في انتظار التعافي الكامل للمصابة، حسب المصدر.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*