اليوم الوطني للطفل .. المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تجدد التزامها بالمساهمة في النهوض بوضعية هذه الفئة وتعزيز مكانتها وحقوقها داخل المجتمع

أكدت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية أن اليوم الوطني للطفل (25 ماي) يجسد مناسبة لتأكيد وتجديد التزامها بالمساهمة في النهوض بوضعية هذه الفئة وتعزيز مكانتها وحقوقها داخل المجتمع.

وأوضح بلاغ للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، اليوم الخميس، أن هذه الأخيرة جعلت الطفل في صلب اهتماماتها برسم المرحلة الثالثة (2019 -2023)، من خلال مجموعة من التدخلات تندرج أساسا في برنامج “مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة”، وبرنامج “الدفع بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة”.

وأشار المصدر ذاته إلى أن برنامج “مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة”، يسعى إلى الرفع من جودة الخدمات المقدمة بمراكز الاستقبال وخصوصا فئات الأطفال المتخلى عنهم والأطفال في وضعية الشارع والأطفال في وضعية إعاقة، مع العمل على إدماجهم في محيطهم السوسيو – اقتصادي.

وأبرز البلاغ، في هذا الصدد، أن سنة 2019 عرفت برمجة ما يروم 88 مشروعا ونشاطا بكلفة إجمالية بلغت 95 مليون درهم، ساهمت فيها المبادرة بمبلغ 59 مليون درهم لفائدة حوالي 2600 طفل وطفلة، همت الفئات السالفة الذكر، بالإضافة لمساهمة المبادرة في دعم تسيير 50 مركزا للتكفل بمختلف فئات الأطفال في وضعية هشاشة.

ويهدف برنامج “الدفع بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة”، يضيف المصدر ذاته، إلى تحسين الوضعية الغذائية والصحية للأم والطفل، وتعميم التعليم الأولي في المناطق القروية والبعيدة، وتشجيع التفوق المدرسي، ومحاربة الأسباب الرئيسية للهدر المدرسي. وذكر البلاغ بأهم التدخلات الموزعة على عدة محاور. فبالنسبة لمحور “صحة وتغذية الأم والطفل”، فإن سنة 2019 تميزت بإبرام اتفاقية ثلاثية الأطراف بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ووزارة الصحة ومنظمة اليونيسيف، لإرساء منظومة للصحة الجماعاتية.

وأضاف أن هذه السنة عرفت كذلك تنظيم حملة وطنية للتحسيس بأهمية مرحلة الطفولة المبكرة، واقتناء معدات طبية لفائدة 596 مركز صحي على مستوى 14 إقليم بثلاث جهات بالمملكة، وبناء وتأهيل 44 دار للأمومة، واقتناء 107 سيارة إسعاف.

وبخصوص محور “تعميم التعليم الأولي في المناطق القروية والبعيدة”، أكد البلاغ أن سنة 2019 تميزت بإحداث 1263 وحدة للتعليم الأولي يستفيد منها 30 ألف و278 طفل تحت تأطير 1578 مربي ومربية وذلك في إطار الشراكة مع قطاع التربية الوطنية، بغية تعميم التعليم الأولي في هذه المناطق، والتي تهدف إلى بناء 10 آلاف وحدة جديدة للتعليم الأولي وإعادة تأهيل 5 آلاف وحدة برسم 2019-2023.

وفي ما يتعلق بمحور “مواكبة التمدرس وتشجيع التفوق المدرسي”، فإنه في سنة 2019 تم بناء وتأهيل 126 دارا للطالب والطالبة لفائدة 8300 تلميذ، واقتناء 400 حافلة لدعم النقل المدرسي لفائدة 21 ألف و700 تلميذ، واستفادة 4,5 مليون تلميذ من المبادرة الملكية “مليون محفظة”.

وأبرز البلاغ أن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تحرص على برمجة المشاريع الخاصة بحماية الطفولة تماشيا مع الإتفاقية المتعددة الأطراف المبرمة في الدورة 16 للمؤتمر الوطني لحقوق الطفل الذي نظمه المرصد الوطني لحقوق الطفل، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، والرئاسة الفعلية لصاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم.

وخلص إلى أن حصيلة الإنجازات برسم سنة 2019، تبرز مدى اهتمام المبادرة الوطنية للتنمية البشرية … تتمة : https://www.mapinfo.ma/afficher-depeche/169330585

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*