أعضاء المكتب الوطني للشبيبة الإتحادية تبرؤون من بلاغ الشبيبة”مناصرة” لشكر ضد قيادات الحزب

قال أكثر من مصدر داخل المكتب الوطني للشبيبة الإتحادية ل “سياسي”؛ ان لا علم لهم بالبلاغ الذي أصدره الكاتب العام للشبيبة عبد الله الصيباري رفقة مستشاري وزير  صاحب مشروع قانون”تكميم أفواه المغاربة”… ضد بعض اعضاء المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي ولمناصرة الكاتب الأول إدريس لشكر ..ضدا في بعض أعضاء المكتب السياسي….فكيف لشباب الحزب يعطون الدروس لقيادات الحزب؟!

واستغرب اكثر من متحدث من إصدار بيان للمكتب الوطني دون استشارة أعضاء المكتب ولا الاجتماع عن بعد في زمن الطوارئ الصحية…

وقالت مصادر”سياسي”؛  ان البيان الصادر عن الشبيبة الاتحادية لا علاقة له باعضاء المكتب الوطني ولم يتم استشارتهم ولا التشاور مع اعضاء قيادة الشبيبة الاتحادية.

وإتهم أعضاء المكتب الوطني الكاتب العام وحوارييه..بالاستفراد بإصدار بلاغ ضد أعضاء المكتب السياسي الذي لهم مواقف وآراء مع ما يجري داخل قيادة الحزب..

ودخلت الشبيبة الاتحادية في صراع قيادات الحزب التي تتصارع على التنظيم وواقع أزمة الحزب….في حين أن الشبيبة الاتحادية تحتاج اليوم لروح جديدة لانقاءها من الموت..

ويبدو أن بلاغ الشبيبة الاتحادية سيفجر واقع الشبيبة بالمطالبة بإستقالة الكاتب الوطني مع عقد المؤتمر الوطني رغم أن الشبيبة لم يعد لها امتداد وطني ولا قطاعي وذلك لاكرام الميت قبل دفنه؟!…

وكتب عبد الخالق المصلوحي عضو المكتب الوطني للشبيبة الإتحادية:

وهل هناك تسيب أكثر من اصدار البيانات تحت الطلب، بعيدا عن الحد الأدنى من المشاورات مع اعضاء المكتب الوطني، وهل هناك تسيب اكثر من جر منظمة الشبيبة الاتحادية لمواجهة قيادات حزبية وببيان رسمي فقط لتعبيرها عن الاختلاف…المفترض ان الشبيبة هي من يجب ان يسمع صوتها في هذه المرحلة وليس توظيفها بشكل هزلي في تكميم الأفواه …بزاف على االتطبيل…
بيان وبيانات المكتب الوطني للشبيبة الاتحادية لا تعنيني…

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*