حركة قادمون و قادرون – جماعة سيدي الحاج امحمد المستقبل تثمن عمل السلطات المحلية بالمنطقة خلال جائحة كورونا وتطالبها بالتعجيل في تسليمها الوصل النهائي

ثمن نشطاء وناشطات حركة قادمون وقادرون سيدي حاج امحمد المستقبل، الإجراءات المتخدة من طرف السلطات المحلية، الإقليمية والجهوية، و الانخراط فيها عبر التحسيس و التوعية، و كذلك عبر مساعدة ساكنة المنطقة، لا سيما من خلال تسجيل الفئات الهشة في الموقع المخصص لدعم الفئات المتضررة، وذلك منذ تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد ببلادنا، و بعد إقرار إجراءات الحجر الصحي من طرف السلطات المغربية.

وحسب بلاغ توصلت “سياسي” بنسخة منه، فإن حركة قادمون وقادرون جماعة سيدي حاج امحمد المستقبل، تثير انتباه المسؤولين للحرص على التوزيع العادل للمساعدات الممنوحة من طرف مؤسسة محمد الخامس للتضامن، و تتمنى الابتعاد عن كل أشكال توزيعها اعتمادا على المحسوبية والقرابة والزبونية، مطالبة في الآن ذاته السلطات باستدراك الفئة التي تم اقصاؤها من الدعم المخصصة للفئة الهشة، نظرا لما تعيشه من أوضاع جد هشة.

هذا وطالبت الحركة في بلاغها من السلطات، بالتعجيل في تسليمها الوصل النهائي، الذي انتظرته طويلا و واجهت عدة عراقيل في مسعاها للحصول عليه، من أجل مباشرة أنشطتها و أهدافها المسطرة.

كما وجهت الحركة تحيتها إلى كل من ضحى وساهم من قريب أو بعيد في زرع الأمل، ومساعدة ساكنة المنطقة طبيا واداريا وأمنيا لتجاوز هذه المحنة.

سياسي

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*