مريم من أمام مقر عمالة الخميسات في اعتصام مفتوح: صباح الخير اليوم السادس ولا للاستسلام صامدة من أجل العيش بكرامة

من أمام مقر عمالة الخميسات، لازالت مريم شخيشخ، الفتاة ذات الإحتياجات الخاصة، في اعتصام مفتوح ولليوم السادس، وأمام أعين عامل اقليم الخميسات منصور قرطاح، وبتضامن واسع ومطلق عبر صفحتها في العالم الأزرق، كتبت مريم الشجاعة والمواطنة المغربية التي تناضل من أجل حقها الشرعي…كتبت: صباح الخير اليوم السادس ولا للاستسلام صامدة من أجل العيش بكرامة.

تساؤلات تطرح وبقوة ولدى كل من له غيرة بهذا الاقليم المهمش والمنسي، ماهذا الاستهتار؟ ماهذه اللامبالاة؟ ماذا يقع بهذا الاقليم؟ لماذا لا يتم استقبال هذه الفتاة ذات الاحتياجات الخاصة من طرف المسؤول الأول عن إقليم الخميسات وعن مصالح المواطنين، للاستماع إليها وإيجاد حل واقعي وليس ترقيعي، لمطالبها العادية…العيش بكرامة…في عز الحرارة المفرطة التي تعرفها البلاد عامة والخميسات خاصة،لازالت مريم،تقاوم وتناضل وتعتصم نهارا وليلا….فهل يتدخل السيد الوالي محمد اليعقوبي المعروف بقربه لمشاكل السكان..مادام ان العامل قرطاح، له رأي آخر ونظرة أخرى في اعتصام الفتاة؟ أو أنه غير قادر على حل طلب بسيط لفتاة أبانت أنها وطنية ومغربية بامتياز، وهي تكتب وتصرح، أن ليس لها أي مشكل مع أي كان ومهما كان. بطاقة للانعاش الوطني دائمة، لهذه الفتاة التي أصبحت قضيتها تعرف متابعة قياسية، وحسرة وغبن واستنكار…صور من أيام الإعتصام المفتوح لمريم من أمام مقر عمالة الخميسات ليلا ونهارا..

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*