” اختيار التعليم الحضوري” إرضاء للقطاع الخاص ومغامرة غير محسوبة العواقب

بعد التحذيرات الصريحة التي بعثت بها الجمعية الوطنية لمديرات ومدراء التعليم الابتدائي حول استحالة تطبيق البروتوكول الصحي الذي اعتمدته الوزارة في الدخول المدرسي، طالبت الجمعية الوطنية لأساتذة المغرب باتخاذ قرار جريء من خلال تأجيل الدخول المدرسي الى نهاية أكتوبر المقبل.

وحسب ما أوردته يومية المساء، فقد نبهت الجمعية إلى أن خيار التعليم الحضوري يواجه ضعف إمكانيات المؤسسات لاحتضان كل التلاميذ بما يلزم من تباعد، وضعف القدرة على استمرارية التعليم والوقاية واحترام البروتوكول الصحي. كما أشارت، من جهة أخری، إلى أن التعليم عن بعد سيؤدي إلى کارثة تعليمية واجتماعية بسبب انعدام آليات إنجاحه مادیا وتربويا، وذلك بشهادة تقرير مندوبية التخطيط. واعتبرت الجمعية أن اختيار التعليم الحضوري، إرضاء للقطاع الخاص، يعد مغامرة غير محسوبة العواقب.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*