طنجة: “الفقيه البيدوفيل” يقر باغتصابه لـ 8 طفلات و4 ذكور

تطورات صادمة تلك التي تشهدها قضية “الفقيه البيدوفيل” المعتقل بقرية الزميج ضواحي طنجة، حيث كشفت المحامية جميلة مولادي، أن “الفقيه”، اعترف باغتصابه لـ 08 إناث و 04 ذكور.

وأشارت المحامية مولادي، إلى أن الفقيه، البالغ من العمر 43 سنة، عمد على هتك عرض ضحاياه على مدى ثماني سنوات مع افتضاض بكارة ثلاثة منهن.

وأضافت المحامية في تدوينة لها عبر حسابها “الفيسبوكي” : ” لفقيه المشتبه فيه والذي يخضع للتحقيق، متزوج من نفس المدشر الذي يلقن الاطفال القرآن، ويوصيهم بمكارم الأخلاق… اعترف باغتصاب 08 إناث و04 ذكور.. والعدد مرشح للارتفاع…. على مدى ثماني سنوات … مع افتضاض البكارة لثلاث.. أن تكون متدينا لا يعني انك متخلق… أو أنك إنسان حتى”.

هذا وكان الوكيل العام للملك باستئنافية طنجة، أعلن أنه على إثر تقديم شكايتين بشأن تعرض ست قاصرات لهتك العرض، واستنادا إلى الأبحاث والتحريات المنجزة من طرف المركز القضائي للدرك الملكي بطنجة تم تقديم المشتبه فيه أمام هذه النيابة العامة بتاريخ 19شتنبر 2020.

وأضاف المتحدث ذاته، أنه تقرر تقديم مطالب بإجراء تحقيق للإشتباه في ارتكاب المشتبه فيه جناية هتك عرض قاصرات دون سن 18 سنة، بالعنف وهتك عرض قاصرات دون سن 18 سنة نتج عنه افتضاض، من طرف موظف ديني طبقا للفصول 485 فقرة 2 و487 و488 من القانون الجنائي.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*