مستخدمي مؤسسة شـرق غــرب بمركز يوسفية سكيــلز يطالبون بحل مشاكلهم العالقة و يواصلون معركتهم النضالية

اصدر مستخدمي مؤسسة شـرق غــرب بمركز يوسفية سكيــلز بيــــان توضيـــحي للــرأي العــــــام.

وأكد البيان الذي توصلت به “سياسي” ؛ انه و على إثر قرار الطرد التعسفي الذي تعرضنا له نحن مستخدمي مركز يوسفية سكيلز، وامام تمادي مؤسسة شرق-غرب في تعنتها وتشبتها بفرض سياسة الامر الواقع في التعامل مع ملفنا المطلبي، وبعد تعليق برنامجنا النضالي لمدة أسبوعين استجابة لطلب السلطة المحلية في إطار الوساطة ومحاولة خلق مناخ جدي لتدبير الوضعية عبر حوار بناء استنادا على أرضية الاقتراح الذي تقدمنا به في الاجتماع الثلاثي الذي انعقد يوم 2020.09,04 تحت اشراف السلطة المحلية، الشيء الذي لم تلتزم به مؤسسة شرق غرب حيث لم تتجاوب مع المبادرة وعمدت الى اغلاق باب الحوار ونهج سياسة “فرق تسود” في محاولة يائسة…”

وأكد البيان ” انه يتضح مجددا وبالملموس ان مثل هذه الأساليب تندرج في إطار المناورة والتمويه بإبقاء باب الحوار مفتوحا لممارسة المزيد من الضغط والمماطلة، عبر خطة ممنهجة للإجهاز على ابسط حقوقنا سعيا وراء دفعنا الى تقديم المزيد من التنازلات او محاولة خلق حالة لبس حول الملف من اجل احالته على القضاء كما هي العادة، لربح المزيد من الوقت نظرا لما قد تتطلبه المساطر القانونية ذات الصلة بهذا النوع من القضايا قبل الفصل فيها، غير ابهة في ذلك بما ترتب وسيترتب عن قرار الطرد التعسفي من تأزيم للوضع المادي والاجتماعي لفريق العمل. 

وبناء عليه نعلن للراي العام ما يلي:
• تجديد التشديد على تشبتنا بحقوقنا ومطالبنا المشروعة غير منقوصة وغير القابلة للتجزئة
• تحميل مؤسسة شرق-غرب مسؤولية التعويض عن فقدان الشغل في حال عدم تمكيننا من الوثائق التي يشترطها الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي في الآجال المحددة والتي ستنقضي مع متم شهر شتنبر 2020 كما صرحت بذلك امام السلطات المحلية في اجتماع 2020.09.04،
• رفضنا لفرض سياسة الامر الواقع تحت ذرائع واهية والمراهنة على المزيد من الوقت في محاولة يائسة للتركيع،
• استئناف الاعتصام المفتوح مع المبيت بالمركز امام مقر العمل ابتداء من يوم 2020.09.22 الى حين تحقيق مطالبنا، وتحميل مؤسسة شرق غرب كامل المسؤولية عما ستؤول اليه الأمور،
• عزمنا على عقد ندوة صحفية مع وسائل الإعلام المحلية والوطنية والدولية خلال هذا الأسبوع من أجل تسليط الضوء على مدخلات ومخرجات قضيتنا التي لا تستلزم المزايدة ولا المراهنة على تأويلات واهية.
• تجديد دعوتنا الى كل المنابر الاعلامية والهيئات الحقوقية والنقابية و المنتخبة محليا ووطنيا من اجل المؤازرة والدعم في معركتنا النضالية،
• الدخول في إضراب عن الطعام ابتداء من الأسبوع المقبل في حالة عدم الاستجابة لمطالبنا “تحت شعار الموت ولا المذلة”
• مناشدتنا للمجمع الشريف للفوسفاط في إطار المسؤولية المجتمعية والأخلاقية بعدم تركنا فريسة لمؤسسة شرق-غرب في سياق تدبير انهاء اتفاقية الشراكة بينهما وتصفية ما تبقى بذمته من التزامات مالية (أربعة ملايين درهم حسب تصريح المسؤولة الماليغة والإدارية امام السلطات المحلية) والعمل على حفظ حقوقنا كاملة كما عاهدنا منه سابقا مع مؤسسات وشركات المناولة في حالة نزاع مع الاجراء.
انتهى البيان

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*