استنفار أمني بأكادير بعد العثور على جثتان إحداهما مقطعة إلى أطراف وسط ثلاجة

عثر في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد 11 أكتوبر الجاري، بحي “البحارة-القاطع” بأكادير، على جثتين داخل أحد المنازل، إحداهما مقطعة إلى أطراف وموضوعة وسط ثلاجة، وأخرى في درجة متقدمة من التحلل.

وحسب ما كشفت عنه مصادر محلية، فإن انبعاث رائحة كريهة من إحدى الشقق بالحي السالف الذكر، دفع بالجيران إلى إخطار السلطات المحلية والأمنية، التي حلت بعين المكان فور توصلها بالاخبارية، حيث قامت بمداهمة الشقة بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة، ليتم العثور على جثة شخص في درجة متقدمة من التحلل، وجثة أخرى مقطعة وموضوعة وسط ثلاجة.

وأضافت ذات المصادر أن الشرطة العلمية والتقنية التابعة لولاية أمن أكادير، قامت بمعاينة مسرح الجريمة ونقل الجثث إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، قصد إخضاعهما للتشريح الطبي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لمعرفة كافة أسباب وملابسات الوفاة، فيما باشرت السلطات الأمنية تحرياتها لفك لغز هذه الجريمة البشعة.

ورجحت المصادر ذاتها، أن يعود سبب ارتكاب هذه الجريمة البشعة، إلى شجار نشب خلال جلسة خمرية، انتهى بجريمة قتل.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*