وفاة الزعيم الوطني النقابي عبد الرزاق أفيلال

توفي يومه الأحد صباحا 25 أكتوبر 2020 بالدار البيضاء، عبد الرزاق أفيلال عن سن يناهز 92 سنة.

ويعد عبد الرزاق أفيلال المزداد سنة 1929،  من الشخصيات الوطنية البارزة التي بصمت التاريخ النقابي والسياسي للمغرب، سواء في فترة الكفاح ضد المستعمر أو في مرحلة النضال من أجل بناء المغرب المستقل.

وسبق للسيد أفيلال أن تقلد عدة مسؤوليات نقابية وسياسية وبرلمانية وحقوقية ورياضية، كما كان له حضور نقابي ونضالي متميز على الساحة الافريقية  والعربية والدولية.  

وتقلد السيد أفيلال عضوية اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال لسنوات عديدة، كما قضى خمس ولايات في البرلمان، وترأس خلالها الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادية بمجلس النواب. 

ويعد الفقيد أحد مؤسسي الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، وقد تولى مسؤولية الكاتب العام للنقابة منذ ستينيات  القرن الماضي إلى حدود السنوات الأولى من الألفية الجديدة. وعرف كنقابي صلب،   بدفاعه المستميت ونضاله القوي لفائدة مصالح وقضايا الطبقة العاملة.

 كما تولى السيد أفيلال رئاسة جماعة عين السبع، وكان أيضا ممثلا لساكنة عين السبع الحي المحمدي.

و على المستوى الحقوقي، عين المجاهد أفيلال عضوا في المجلس الاستشارى لحقوق الإنسان مند تأسيسه إلى سنة 2007. 

 وتولى السيد أفيلال كذلك، رئاسة الاتحاد البيضاوي لكرة القدم، وهو الفريق الرياضي العريق الذي عرف في عهده عدة أمجاد يشهد بها الجميع.

وبوفاة السيد عبد الرزاق أفيلال، تكون الساحة النقابية والسياسية قد فقدت أحد قادتها الوطنيين الذي سيشهد ويسجل التاريخ بمداد من الفخر، أنهم ذاقوا معاناة الاستعمار الغاشم،  وتركوا وراءهم تاريخا حافلا بالعطاء ونكران الذات في خدمة الوطن. 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*