حركة قادرون وقادمون تحيي الموقف الملكي الصارم والنظيف في التعامل مع الاستفزازات المتكررة للانفصاليين وجبهتهم الوهمية المدعومة من قبل الجزائر

قالت حركة قادمون وقادرون-مغرب المستقبل في بيان إلى الرأي العام الوطني والدولي توصلت به”سياسي”، انه و” في إطار الاستعدادات الجارية للمؤتمر الاستثنائي لحركة قادمون وقادرون – مغرب المستقبل- ومتابعة ناشطات ونشطاء الحركة في الداخل والخارج لكل ما يجري على مستوى الساحة المغربية، وانطلاقا من موقفها التاريخي والثابت من القضية الوطنية والوحدة الترابية والإجماع الوطني حول الصحراء المغربية ومواكبتها للتطورات الأخيرة التي شهدها المعبر الحدودي الكركرات، وإيمانا منها بنبل القضية التي ضحى من أجلها المغاربة قاطبة قبل وبعد الاستعمار الإسباني الغاشم ومحاولة توسعه السياسي في المنطقة لأغراض السيطرة الاقتصادية، وتماشيا مع ما أقرته الشرعية الدولية في العديد من المناسبات التاريخية، وآخرها قرارات مجلس الأمن، الصادرة منذ 2016 ، ولا سيما منها القرارات 24 14، في ابريل 2018 و 24 40 الصادرة في أكتوبر من السنة نفسها والقرار الأخير 25 48 ( في 30 اكتوبر2020) والذي تميز بالوضوح والحزم والثبات بشأن قضية الصحراء المغربية، وبعد الدعم الدولي، الإفريقي، العربي والإسلامي لمغربية الصحراء وتحرير وتأمين معبر الكركرات الحدودي من قطاع الطرق المدعمة من ميليشيات وعصابات الانفصال؛ وتماشيا مع ديناميتها المناضلة وروحها الوطنية، فإن حركة قادمون وقادرون-مغرب المستقبل-:

* تقف وقفة إجلال وإكبار لكل شهداء الصحراء المغربية،
* تحيي الموقف الملكي الصارم والنظيف في التعامل مع الاستفزازات المتكررة للانفصاليين وجبهتهم الوهمية المدعومة من قبل الجزائر في المنطقة العازلة بالكركرات، وتشبثه بحماية اتفاق إطلاق النار المعمول به منذ 1991 برعاية أممية،
* تثمن القرار السلمي للقيادة العامة للقوات المسلحة المغربية بإقامة حزام أمني في الكركرات لتأمين حركة المرور عقب رفض المرتزقة الامتثال لأوامر الأمين العام للأمم المتحدة بمغادرة المنطقة العزلة.
* تقدر نجاحات الديبلوماسية المغربية على كافة الأصعدة،
* تدعو لتعبئة وطنية شاملة وليقظة متواصلة لكل القوى الوطنية من أجل الحفاظ على الوحدة الوطنية والسلم والأمن والسلام، وصيانة الحقوق والمكتسبات المغربية والدولية، الإنسانية منها والتنموية والاقتصادية والبيئية،
* تحمل مسؤولية ما يحدث للنظام الجزائري الذي يمر من أزمة سياسية واقتصادية داخلية غير مسبوقة،
* تناشد كل ناشطات ونشطاء الحركة للمزيد من النضال والتعبئة، والتشبث أكثر من أي وقت مضى بقيم ومبادئ الحركة من أجل المساهمة والمشاركة في بناء مغرب المستقبل المرهون باستكمال الوحدة الترابية والوطنية، والالتحام مع قوى التقدم والتغيير و الحرية والحداثة الرافضة للمس بالقضية الوطنية، والداعمة لكل المشاريع الحضارية التي أعلن عنها جلالة الملك في خطابه الأخير بمناسبة الذكرى 45 للمسيرة الخضراء، والمتشبثة بالعلاقات الحضارية والثقافية والروحية مع الدول الإفريقية الشقيقة والصديقة.
عن حركة قادمون وقارون-مغرب المستقبل
الرباط.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*